Contest Trader

Don't miss the chance to cash-in prizes totaling

$10.000
Register here for the Ultimate demo trading competition

الدولار الأمريكي يتراجع، والمستثمرون يهجرون السندات ومحادثات التحفيز تتعثر - نظرة عامة على السوق - 21 أكتوبر

الدولار الأمريكي يتراجع، والمستثمرون يهجرون السندات ومحادثات التحفيز تتعثر - نظرة عامة على السوق - 21 أكتوبر

ضعف الدولار الأمريكي هو الموضوع الرئيسي لجلسة اليوم في الأسواق.

مما لا شك أن انخفاض الدولار الأمريكي له علاقة بالاعتقاد السائد بأنه سيتم، بطريقة أو بأخرى، الموافقة على حزمة التحفيز المالي الأمريكية. فيما لم يتم الوفاء بالموعد النهائي الذي فرضته نانسي بيلوسي حيث تستمر المحادثات للوصول إلى صيغة نهائية.

يبدو أن هذه المواقف تتقارب مع انعقاد الاجتماعات بين ممثلي كلا الطرفين. ولا يزال حجم حزمة التحفير هو عنصر الخلاف الرئيسي بين الحزبين.

وتشير آخر الأخبار أن الجمهوريين يقترحون حزمة تحفيز مالية بقيمة 1.8 تريليون مقابل 2.2 تريليون وافق عليها الديمقراطيون. على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يتم التوصل إلى حل وسط في هذا الصدد قبل موعد الانتخابات، إلا أن السوق يفترض أنه سيتم الموافقة على رقم يقارب 2 تريليون دولار في المستقبل القريب، حيث تتوقع استطلاعات الرأي أن ينجح الديمقراطيون سينجحون في الانتخابات.

وسط أجواء انعدام اليقين هذه، بدأ المستثمرون في إغلاق صفقات السندات الأمريكية طويلة الأجل وهي حركة تنعكس بشكل واضح في انخفاض سندات ذات العشر سنوات Tnote10 إلى منطقة دعم هامة عند نطاق دعم يتراوح بين 138.20-138.40، مما يشير إلى خسائر أكبر حتى بلوغ المتوسط ​​المتحرك البسيط 200 يوم المتمركز الآن عند 137.50. من حيث العائد، تجاوزت السندات مستوى 0.80٪ للمرة الأولى منذ يونيو الماضي.

تُعد حركة السوق هذه انعكاساً صادقاً لإقبال المستثمرين على المخاطرة بشكل أفضل، والذي ينتج عن اقتراب ضخ نقدي لمبلغ هائل - كالذي سيتم تنفيذه في الولايات المتحدة في المستقبل القريب.

في الوقت نفسه، لم يظهر تحسن شهية المخاطرة هذه في أسواق الأسهم التي بالرغم من أنها تحقق مكاسب، إلا أنها غير ملموسة. مع العلم أننا في خضم موسم الأرباح، وبالتالي ينتظر المستثمرون بفارغ الصبر معرفة نتائج أداء الشركات قبل اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. بكل الأحوال، إذا لم تكن هناك مفاجآت كبيرة فيما يتعلق بنتائج الشركات، فإن الإعلان عن تنفيذ حزمة التحفيز المالي سيدفع المؤشرات الرئيسية نحو الأعلى.

كما أشرت في البداية، هناك حركة أخرى تعكس هذا التحسن في معنويات المخاطرة وهي انخفاض الدولار الأمريكي. وفي الوقت الراهن، يشهد الدولار عمليات بيع واسعة، حيث يُنظر إلى العملة الأمريكية بأنها ملاذ آمن في أوقات عدم اليقين ولها أهمية خاصة في حالة الدولار/ الين الياباني.

عادة هناك علاقة مباشرة بين عوائد سندات الخزانة الأمريكية وسعر زوج العملات هذا. مع ذلك، على الرغم من أن العوائد قد انتعشت بقوة في هذه المناسبة، فقد انخفض الدولار / الين إلى أدنى مستوياته في الأشهر الأخيرة، مقترباً من منطقة الدعم عند 104.20.

قد يكون هذا بمثابة دليل على أن كلاً من السياسة النقدية الموسعة للاحتياطي الفيدرالي مع أدنى أسعار فائدة في تاريخ الدولار، والسياسة المالية الضخمة التي ستضخ مبالغ هائلة من المال في السوق، كلاهما عنصران يدفعان العملة الأمريكية للنزول، ومع وجود درجة عالية من الاحتمالية، فقد يستمر الدولار في الانخفاض في المستقبل.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.