تقرير مبيعات التجزئة الايجابي يقدم دعم لليورو

تقرير مبيعات التجزئة الايجابي يقدم دعم لليورو

فاجأت أرقام مبيعات التجزئة لشهر فبراير في منطقة اليورو الأسواق بنمو قدره 3٪ مقارنة مع 1.5٪ التي كانت متوقعة وانخفاض -5.2٪ الذي كان في الشهر السابق.

فاجأت أرقام مبيعات التجزئة لشهر فبراير في منطقة اليورو الأسواق بنمو قدره 3٪ مقارنة مع 1.5٪ التي كانت متوقعة وانخفاض -5.2٪ الذي كان في الشهر السابق.


تبدو هذه النتيجة إشارة إيجابية إذا نظرنا إلى إجراءات الإغلاق التي اتخذتها السلطات الأوروبية خلال هذه الفترة.


بعد صدور أرقام مبيعات التجزئة، استرد سعر اليورو كل المنطقة التي فقدها سابقاً، متجاوزاً منطقة 1.1900.


الأسواق بشكل عام، وليس فقط العملة، تظل مستقرة للغاية دون حركات كبيرة تحدد الاتجاهات. وعليه، سيكون من المثير للاهتمام أن نرى نتيجة مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي لشهر مارس في الولايات المتحدة بعد ظهر اليوم، مع توقع ارتفاع بنسبة 0.2٪، أي أعلى بمقدار عُشر من بيانات الشهر السابق، لكنها لا تزال مكبوتة للغاية. أي رقم أعلى من المتوقع يمكن أن يؤدي بالطبع إلى زيادة في توقعات التضخم وبهذا، يمكن للأسواق أن تتوقع المزيد من الارتفاع الأول في أسعار الفائدة.

ولهذا السبب، سندات الخزانة الأمريكية هي الأصول التي لا تزال تتعرض للضغط.


انخفض السعر القياسي لسند Tnote لمدة 10 سنوات مرة أخرى، وهو الآن قريب من أدنى مستوى سابق عند منطقة 130.83، والذي سيتوافق مع عائد 1.77٪، والذي هو حالياً عند 1.67٪.



إذا استمرت الحركة ذات الاتجاه الصاعد لعوائد سندات الخزينة الأمريكية، فسيواصل سعر الدولار زخمه الصاعد، مما سيضع ضغط باتجاه هابط على الأزواج التي تتداول مقابل الدولار.

وقد جاء زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي في هذا الصدد كزوج مثير للاهتمام، حيث كسر من النظرة الفنية نمط الانعكاس الذي إذا تأكد، سيكون له هدف نظري في منطقة تداول 0.7270.



حالياً، لا يزال الزوج في حركة جانبية أسفل خط العنق وسيحتاج إلى مواصلة الانخفاض حتى يقوى سعر الدولار الأمريكي. قد يحدث هذا إذا استمرت أسعار الفائدة طويلة الأجل في الارتفاع، وشهدنا مزيداً من التصحيح ذو اتجاه هابط في أسواق الأسهم التي ترتبط بها العملة الأسترالية ارتباطاً وثيقاً.


المصادر: Bloomberg, Reuters.com.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.