تعافي سعر الدولار الأمريكي وانخفاض المؤشرات

تعافي سعر الدولار الأمريكي وانخفاض المؤشرات

بعد يوم هادئ في العديد من دول العالم بسبب عطلة عيد الفصح، ارتفاع نشاط الدولار الأمريكي في الأسواق ثانية، واستمرار المؤشرات الأمريكية في الانخفاض.

قد تبدو ظروف الأسواق هذه نتيجة لانخفاض معدلات شهية المخاطرة. ومع ذلك، يمكن أن تكون نتيجة للتوقعات المتفائلة بشأن التعافي السريع لاقتصاد أمريكا الشمالية والاقتصاد العالمي.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، أكدت العديد من البيانات الصادرة عن أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي التزامهم بالحفاظ على أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة. ولكن هناك أيضاً المزيد والمزيد من الأصوات، بما في ذلك الأعضاء السابقون في الاحتياطي الفيدرالي والمستثمرون المرموقون مثل وارين بوفيت ومحمد العريان، الذين يعتقدون أن الاحتياطي الفيدرالي لن يكون قادراً على الحفاظ على سياسته النقدية التوسعية الكبيرة بسبب السرعة الانتعاش السريعة للاقتصاد مدفوعا بالسياسات المالية والتضخم.

في الوقت الحالي، لا تزال عائدات سندات الخزينة الأمريكية مستقرة، مع المؤشر لـ 10 سنوات عند 1.61٪. ومع ذلك، هناك توقعات متزايدة بأنهم سيستأنفون مسارهم التصاعدي، ويحتمل أن يصلوا إلى مستويات 2٪.

وهذا له تأثير إيجابي على سعر الدولار الأمريكي، والذي يزداد قوة اليوم مقابل جميع أقرانه. يستعيد سعر الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني كل المنطقة التي فقدها خلال التصحيح من الأيام الأخيرة ويتجه نحو مستوى المقاومة التالي الواقع عند 110.87، والذي قد يشق طريقه فوق ذلك نحو المقاومة الرئيسية عند 112.30.

تظهر أسواق الأسهم في أمريكا الشمالية أيضاً علامات الضعف في مواجهة سيناريو محتمل لارتفاع أسعار الفائدة والتضخم. يقود مؤشر ناسداك للتكنولوجيا الخسائر، والذي أظهر بالفعل أنماط انعكاس الاتجاه.

مرة أخرى، نعود إلى نموذج الأسواق الذي يمكن أن يستفيد فيه سعر الذهب من انخفاض أسعار الفائدة الحقيقية بسبب التوقعات المحيطة بالانتعاش التضخمي.

في الواقع، الدولار القوي لا يفضل المعدن الثمين بسبب ارتباطه السلبي. مع ذلك، من النظرة الفنية قد تتوقع حركة اليومين الماضيين المزيد من الارتفاع.

بعد هذا الارتفاع الأخير، يقع سعر الذهب الان بالقرب من منطقة مقاومة حيوية تقع حول 1800 حيث يمر خط المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 100 يوم، والذي فوقه المستوى التالي هو 1816 - بداية اتجاه صاعد جديد.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.