تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية الأخير يصدم الأسواق والذهب يستغل الفرصة

تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية الأخير يصدم الأسواق والذهب يستغل الفرصة

بعد أرقام تقرير الوظائف الأمريكية غير الزراعية يوم الجمعة، فقد سعر الدولار قوته مقابل جميع أقرانه بينما ارتفع الذهب.

على الرغم من أن عائد سندات الخزينة الأمريكية قد استعاد كل المنطقة التي خسرها عندما تم نشر الأرقام، مع تداول مؤشر 10 سنوات حول 1.60 ٪ مرة أخرى، لا يزال سعر الدولار تحت الضغط خلال بداية الجلسة الأوروبية في يوم الاثنين.

في الواقع، كان الرقم مخيباً للآمال مقارنة بتوقعات الأسواق. حيث تم إنشاء 266 ألف وظيفة فقط في القطاعات غير الزراعية في أبريل 2021، مقابل 978 ألف التي كانت متوقعة، في حين قفز معدل البطالة إلى 6.1٪ عندما كان متوقعاً انخفاضه إلى مستوى 5.8٪. الرقم الإيجابي الوحيد كان يصف متوسط ​​المكاسب للساعة الذي تفاجأ بارتفاع بنسبة 0.7٪ مقابل 0.1٪ المتوقعة. في ظل الظروف العادية، فإن هذا الرقم من شأنه أن يبشر بالخير لانتعاش ارقام التوظيف. ومع ذلك، لا يتطابق مع الإحصاءات الضعيفة الأخرى المنشورة ويمكن أن يعيد المخاوف بشأن التضخم.

الذهب يستفيد.

الذهب هو أحد الأصول التي يبدو أنها تستفيد أكثر من غيرها في سيناريو الأسواق هذا مع ضعف سعر الدولار، التضخم المحتمل وسياسة أسعار الفائدة المنخفضة للاحتياطي الفيدرالي بسبب أسواق العمالة الذي لا يتعافى على الوتيرة المطلوبة. في نفس الوقت، هذه هي العوامل الأساسية التي تدعم المعدن الثمين. ومن النظرة فنية، اخترق سعر الذهب مستويات المقاومة الأولى ويقترب من مستوى تصحيح فيبوناتشي عند 0.618 من الضلع الهابط الأخير الذي بدأ في وقت سابق من هذا العام، ويقع عند 1851. وفوق هذا المستوى، سيكون هذا الاتجاه قد انتهى، وستواجه المقاومة فقط في منطقة 1876، والتي فوقها ستنتقل إلى مناطق أعلى من عام 1900.

من ناحية أخرى، فإن الجدل الرئيسي في الأسواق يتركز حول "التناقص التدريجي" للبنوك المركزية. في حين استبعد الاحتياطي الفيدرالي هذه الاحتمالية في الوقت الحالي، نظراً لضعف رقم التوظيف الذي صدر مؤخراً، فإن كل من البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا يعربان علناً عن نيتهما للقيام بذلك. وقد صرح أعضاء البنك المركزي الأوروبي اليوم أن هذا الاحتمال سيتم تقييمه في أقرب وقت في الشهر المقبل، اعتماداً على البيانات الاقتصادية والوبائية. كما قام بنك إنجلترا، في اجتماعه الأسبوع الماضي بتغطية نفس الموضوع.

لهذا السبب، ارتفع كل من سعر اليورو والجنيه الإسترليني بشكل ملحوظ مقابل الدولار. كما كسر سعر الاسترليني مقابل الدولار من الناحية الفنية باتجاه صاعد متجاوزاً المستويات التي لم يتم الوصول إليها في فبراير الماضي، متجاوزاً منطقة 1.4000 ويتجه نحو المستوى المرتفع 1.4230، والذي يعمل الآن كمستوى مقاومة.

المصادر: WSJ, ft.com.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.