حركة السوق في اتجاهات مختلفة - نظرة عامة على السوق

حركة السوق في اتجاهات مختلفة - نظرة عامة على السوق

ارتفاع سعر الدولار مدفوعًا بالانتعاش في عائدات سندات الخزينة، والتحول المتواضع في شهية المخاطرة نحو معدلات النفور المرتفعة.

اكتسب سعر الدولار الأمريكي المنطقة مدفوعاً بالانتعاش في عائدات سندات الخزينة والتحول المتواضع في شهية المخاطرة في السوق نحو ارتفاع معدلات نفور المخاطرة.

في مكان آخر، أبطأت أسواق الأسهم العالمية حركتها الصاعدة، حيث شهدت انخفاض طفيف لمؤشرات أمريكا الشمالية و اتجاه هابط واضح لمؤشر Japan225 الذي تم تصحيحه بعد أسبوعين تقريباً من الاتجاه الصاعد.

يمكن أن تُعزى أسباب هذا السقوط لأسباب فنية بحتة. ومع ذلك، تجدر الإشارة أيضاً إلى أن الزيادات في أسعار الفائدة للمراجع طويلة الأجل تتوقع خوف المستثمرين من الارتفاع التضخمي، الذي قد يجبر البنوك المركزية وخاصة بنك الاحتياطي الفيدرالي، على توقع اللحظة التي يمكن أن ترتفع فيها الأسعار المرجعية مرة أخرى.

قد تضر أسعار الفائدة المرتفعة بالأسواق من خلال التأثير على معايير تقييم الأسهم، مما يجعل احتياجاتها التمويلية أكثر تكلفة.

العامل الرئيسي الذي يجب أخذه في الاعتبار في هذا الوقت هو مستوى نمو الاقتصاد، وإلى حد أكبر توقعات التضخم.


بعد ظهر اليوم، سيتم نشر محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي. على الرغم من عدم توقع أي اختلاف فيما يتعلق بتقييم الوضع الاقتصادي، فإن أي تعليق يبدونه بشأن انتعاش تضخمي محتمل يمكن أن يؤثر على الأسواق.


استمرار سوق الطاقة على الثبات.

أحد العناصر المقلقة في السوق، والتي يمكن أن تؤثر على تقييم الاحتياطي الفيدرالي هو الارتفاع المستمر في أسعار النفط.

على الرغم من عدم أخذ أسعار الطاقة في الاعتبار عند تقييم الضغوط التضخمية المستمرة، إلا أنها لا تزال عاملاً يمكن أن يؤثر على بقية السلع.

وصل النفط بالفعل إلى المستويات القصوى (أعلى من تلك التي كانت قبل جائحة كورونا)، ومع توقعات خفض الإنتاج من قبل أوبك، يمكن أن تستمر الأسعار في الارتفاع.

من النظرة الفنية، يتحرك سعر النفط في اتجاه صاعد ولا يجد سوى مقاومة في منطقة ارتفاع يناير 2020 عند 65.60.

احتمالية كون سعر اليورو مقابل الدولار في حالة انخفاض.

عاد سعر اليورو مقابل الدولار إلى المنطقة المحورية عند 1.2065 أدناه، ومن النظرة الفنية، يمكن أن يشق طريقه نحو المستويات المنخفضة السابقة عند 1.1960 حيث يقع الدعم التالي للزوج.

المصادر: Bloomberg, WSJ

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.