حزمة التحفيز المالي؟ ليس بعد، يقول الاحتياطي الفيدرالي! نظرة عامة على السوق

حزمة التحفيز المالي؟ ليس بعد، يقول الاحتياطي الفيدرالي!  نظرة عامة على السوق

مجلس الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه يوم أمس، لم يتخذ أي قرار من شأنه أن ينطوي على تغيير في سياسته النقدية الحالية.

لم تتم تلبية توقعات اعلان الاحتياطي الفيدرالي عن تمديد مؤقت لسياسة شراء الأصول. ومع ذلك، في كل من بيان وخطاب الرئيس باول في المؤتمر الصحفي، موضحين للسوق عزمهم على الحفاظ على السياسة النقدية التوسعية الحالية طالما كان ذلك ضرورياً، بغرض الوصول إلى مستويات التوظيف الكامل كهدف رئيسي.

وحتى لو تجاوزت مستويات التضخم مستوى 2٪، فإن التوقعات المقدرة لبيانات النمو والتضخم قد تم تعديلها بشكل طفيف مع بعض التحسن في تلك الخاصة بالعام الحالي. الا ان توقعات السنوات القادمة تبقى كما هي.

وقد كان لباول في بيانه رأي اخر، حيث ضمن أسعار الفائدة المنخفضة لفترة طويلة وسمح بارتفاع التضخم دون تعديل قراره الحالي بتنفيذ سياسات توسعية ضخمة.

الدولار مقابل العالم

وكانت نتيجة كل هذا ضعف سعر الدولار أمام جميع العملات.

وقد وصل سعر اليورو مقابل الدولار، بعد انتكاسة قصيرة عندما نُشر قرار الاحتياطي الفيدرالي إلى مستوى 1.2120، وارتفع السعر متجاوزاً مستوى 1.22 ووصل إلى منطقة تداول 1.2244.

ومن الناحية الفنية، فالسعر قريب بالفعل من مستوى المقاومة الواقع بين 1.2300 و1.2400. ويظهر التركيز السابق للأسعار خلال شهر يناير 2018 ومؤشر القوة النسبية علامات استنفاد الحركة الصاعدة. وعلى الرسم البياني اليومي، فإن مؤشر القوة النسبية قريب من منطقة ذروة الشراء ويهدد باتجاه هابط إذا كان هناك تصحيح طفيف أو ركود من المستويات الحالية.

كذلك كان للدولار نفس السلوك في سعره مقابل الين الياباني.

فقد سعر الين مقابل الدولار أكثر من نصف الرقم منذ أعلى مستوياته يوم أمس والأهم من وجهة نظر التحليل الفني هو فقدان الدعم الواقع عند مستوى 103.16، تشق طريقها إلى ادنى المستويات عند منطقة تداول 101. سيحتاج السعر إلى إغلاق الشمعة اليومية ادنى مستوى المقاومة عند 103.16 لتأكيد الاختراق الهابط.

الذهب

مع ضعف الدولار والسياسة النقدية التيسيرية المستمرة لفترة طويلة، يجد الذهب جميع العوامل الأساسية لصالحه.

وشهد المعدن الثمين بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي زخم باتجاه صاعد قاده إلى التغلب على منطقة المقاومة التي تقع عند 1.875. حيث يحتاج إلى تأكيد هذا الاختراق في الاتجاه الصاعد بإغلاق شمعة يومية فوق هذه المستويات، مما يمهد الطريق لمكاسب أعلى نحو منطقة 1900 دولار للأونصة، الدعم السابق وتراكم الأسعار السابقة.

مع هذه الحركة الصاعدة المؤكدة، سيتم إنهاء ضلع الاتجاه الهابط الذي بدأ في بداية شهر أغسطس الماضي والذي يمكن اعتباره حركة تثبيت تصحيحية للاتجاه الصاعد الأساسي الذي كان يتواجد منذ يونيو 2019.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.