المؤشرات تسترد بعض من خسائرها، وكل الأنظار تتجه إلى محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

المؤشرات تسترد بعض من خسائرها، وكل الأنظار تتجه إلى محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي

الأسواق تبدأ اليوم بمعنويات إيجابية أكثر، بعض تعويض بعض الخسائر التي تكبدتها في الأيام السابقة.

قفز مؤشر نيكاي الياباني بأكثر من نسبة 2٪ وتقدمت كل من مؤشرات أوروبا وأمريكا الشمالية.

غدا، سيكون اهتمام الأسواق هو محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي. وفقاً للإجماع، لن تكون هناك معلومات ذات صلة يمكن أن تغير سلوك الأسواق، خاصة فيما يتعلق بتخفيض شراء الأصول أو تغيير السياسة النقدية.

كما ظلت عائدات سندات الخزينة الأمريكية مستقرة، مع السندات القياسية لمدة 10 سنوات عند حوالي 1.64٪. ومع ذلك، فقد ضعف سعر الدولار الأمريكي بشكل كبير بسبب أسعار الفائدة المنخفضة، ومن المتوقع أن ينخفض ​​طالما أن الاحتياطي الفيدرالي لا يغير سياسته النقدية.

أثر انخفاض سعر الدولار الأمريكي على سعره مقابل الدولار الكندي. وقد بدأ زوج الدولار أمريكي الدولار الكندي في اتجاه هبوطي منذ أكثر من عام بقليل وكسر مؤخراً ما دون منطقة مقاومة حرجة تقع حول منطقة 1.22. وأدنى هذا المستوى، قد يشق طريقه لهبوط أكثر حول منطقة 1.05.

لا يرجع السلوك ذو الاتجاه الهابط لهذا الزوج إلى ضعف الدولار الأمريكي فحسب، بل يرجع أيضاً إلى قوة الدولار الكندي. حيث أن هذا الأخير مدفوع بالاقتصاد ذي معدل الانتعاش المرتفع والسلوك الإيجابي لأسواق السلع، وخاصة النفط، الذي يحافظ معه على علاقة إيجابية عالية من حيث السعر.

يتم تداول سعر النفط بالقرب من أعلى مستوياته في العامين الماضيين، مع مستوى مقاومة في منطقة 67.70. هذه الحركة الصاعدة مدفوعة بزيادة الطلب العالمي بعد الانخفاض الكبير الذي حدث نتيجة إجراءات تقييد الحركة، بالإضافة إلى القرارات التي اتخذتها أوبك لخفض الإنتاج.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.