صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته للنمو العالمي، لكن ليس كل شيء على ما يرام

صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته للنمو العالمي، لكن ليس كل شيء على ما يرام

رفع صندوق النقد الدولي يوم أمس، توقعاته للنمو العالمي لعام 2021 إلى 6٪ من 5.5٪. وفي المملكة المتحدة، تم تعديل توقعات النمو بزيادة إلى أكثر من 5٪عند 0،8٪.

قد يكون هذا التحسن هو سياسات التحفيز المالي غير المسبوقة، خاصة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فإن صندوق الجيل القادم لم يتم تنفيذه حتى الآن وينتظر حالياً قرار المحكمة الدستورية الألمانية.

ومع ذلك، فإن النظرة المستقبلية لأوروبا ليست كلها متفائلة. وفقاً لصندوق النقد الدولي، تنمو ألمانيا بنسبة 3.6 ٪ فقط هذا العام، حيث تأثر اقتصادها بإجراءات الحجر الصحي القاسية.

بالإضافة إلى الموجة القوية من إصابات فيروس كورونا في أوروبا، هناك أيضاً عدم يقين متزايد بشأن سلامة لقاح AstraZeneca في معظم أنحاء القارة. ووكالة الأدوية الأوروبية تعيد تقييم هذا العلاج.

التقارير الاقتصادية.

تم نشر أرقام مؤشر مديري المشتريات التي تغطي منطقة اليورو اليوم، مع تحسينات طفيفة مقارنة بالشهر السابق، ولكنها لا تزال أقل من عتبة التوسع التي تبلغ مستوى 50. حيث كان الرقم المبلغ عنه 49.6 مقابل 45.7 في الشهر الماضي. وقد كانت البلدان ذات أسوأ تطوير هي تلك التي تعتمد اقتصاداتها بشكل أكبر على قطاع الخدمات، مثل السياحة. في حالة إسبانيا، ارتفع مؤشر مديري المشتريات لشهر مارس إلى 48.1 من 43.1 في الشهر السابق، وهو ارتفاع ملحوظ لكنه لا يزال أقل من 50.

بشكل عام، من المتوقع أن يكون الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول سالباً لمنطقة اليورو.

في هذا السيناريو الكلي، يبدو أن كل شيء يشير إلى ضعف سعر اليورو مقابل الدولار. مع ذلك، كانت العملة الأوروبية تشهد انتعاشاً بسبب التصحيحات الفنية، بتشجيع من تعليقات أعضاء البنك المركزي الأوروبي بشأن تعديل محتمل لبرنامج شراء الأصول إذا تحسن الوضع الاقتصادي.

يمكن أيضاً اعتبار ضعف سعر الدولار نتيجة لانخفاض عائدات السندات الأمريكية. كما ان شراء السندات الأمريكية له طابع فني بحت. وكما لوحظ في الرسم البياني اليومي، فإن سعر سند Tnote لمدة 10 سنوات يصحح باتجاه صاعد بعد حالة ذروة البيع لمؤشر القوة النسبية مع تباعد صاعد واضح.

في سوق العملات الأجنبية، شهد سعر اليورو مقابل الدولار الأمريكي أيضاً تصحيح، كما أشرنا أعلاه. يجد الآن نقطة المقاومة الرئيسية عند منطقة تداول 1.1930.

المصادر: Bloomberg, reuters.com.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.