ارتفاع أسعار زوج اليورو الدولار إلى أعلى مستوياتها في عدة أسابيع مع ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق

ارتفاع أسعار زوج اليورو الدولار إلى أعلى مستوياتها في عدة أسابيع مع ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق

الأخبار الإيجابية في الأسواق تدفع بعض مؤشرات الأسهم مجدداً إلى مستوى قياسي جديد، بينما تبقى الأصول المالية الأخرى مرنة في مواجهة السوق الصاعد.

رحب المستثمرين في يوم الثلاثاء بثلاث تطورات إيجابية قدمت وضوحاً أكثر وآفاق اقتصادية أفضل لـعام 2021. كيف كان أداء أسواق الأسهم الرئيسية؟ وماذا عن أزواج العملات الأجنبية الرئيسية مثل زوج اليورو الدولار والإسترليني مقابل الدولار؟

ارتفاع قياسي

ارتفعت أسعار الأسهم في الأسواق يوم الثلاثاء وسط توقعات اقتصادية أفضل على خلفية آخر مستجدات لقاحات فيروس كورونا، وما بدا على شكل قبول ضمني من ترامب لنتائج الانتخابات حيث أصدر تعليماته لإدارته للتعاون مع إدارة بايدن لبدء عملية انتقال السلطة.

كما دعم شهية المخاطرة في الأسواق اختيار رئيسة الاحتياطي الفيدرالي السابقة جانيت يلين لمنصب وزيرة الخزانة في إدارة بايدن، نظراً لخبرتها الواسعة في السياسة المالية والنقدية، ودعمها لتحفيز الاقتصاد من خلال الإنفاق الحكومي واسعار الفائدة المنخفضة.

اخترق مؤشر داو جونز فوق المستوى النفسي الرئيسي باتجاه 30000، وقد عقد الرئيس ترامب على خلفية هذا الأمر مؤتمرا صحفيا لمدة دقيقتين للإشارة إلى هذا الحدث على وجه التحديد. ومع ذلك، لم تتأثر بعض الأصول المالية بارتفاع شهية المخاطرة، حيث بقي عائد سندات الخزانة لمدة 10 سنوات أدنى قمة شهر نوفمبر.

نسبة التغيير

نسبة التغيير %

S&P 500

+1.4%

Dow Jones

+1.2%

NASDQ

+1.4%

Japan 225

+2.2%

DAX 30

+0.9%

FTSE 100

+1.4%

CAC 40

+1.1%

زوج اليورو الدولار وأسواق العملات الأجنبية الرئيسية

دفع ارتفاع شهية المخاطرة في الأسواق إلى انخفاض الطلب على الملاذات الآمنة بما في ذلك الدولار الأمريكي. و قد انخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.4٪ حيث سجل في يوم الثلاثاء أدنى مستوياته منذ عدة أسابيع عند 91.91 متطلعاً إلى اختبار أدنى مستوى باتجاه 1 سبتمبر عند 91.72. و سيغير إغلاق الشمعة اليومية ادنى هذا المستوى النظرة الفنية للسوق إلى سلبية وقد يدفع بالسعر للتداول باتجاه 89.45 .

ارتفع زوج اليورو دولار في يوم الأربعاء إلى أعلى مستوى له في ما يقرب من ثلاثة أشهر عند 1.1928 بسبب ضعف الدولار الأمريكي، وسيغير إغلاق الشمعة اليومية فوق مستوى 1.1909 النظرة الفنية للزوج إلى إيجابية. وعلى الرغم من أن الأنظار ستتجه إلى اجتماع القادة الأوروبين عبر تقنية الفيديو في يوم الخميس لاتخاذ قرار بشأن حزمة الإنقاذ الأوروبية.

بالنسبة لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار تتوقع الأسواق زيادة نقدية للخدمات العامة من وزير المالية البريطاني ريشي سوناك، وتخصيص المزيد من الأموال لمساعدة العاطلين عن العمل. كما أعلن رئيس الوزراء أن الإغلاق سينتهي بحلول بداية ديسمبر ولكنه أشار إلى عودة النظام ثلاثي المستويات. بينما تتوقع الأسواق أن تنتهي المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في نهاية المطاف باتفاق خاصة بعد تصريح محافظ بنك إنجلترا بيلي بأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكلف الاقتصاد البريطاني أكثر من خسائر فيروس كورونا. وتبقى النظرة الفنية العامة للزوج إيجابية، ويمكن أن يؤدي إغلاق الشمعة اليومية فوق 1.3460 إلى ارتفاع السعر نحو مستوى 1.3747.

الذهب والنفط

ارتفعت أسعار النفط بشكل أكبر في يوم الأربعاء مع زيادة التفاؤل بتحسن الطلب العالمي في عام 2021 بفضل اخر مستجدات لقاحات فيروس كورونا إضافة الى توقعات تأخير أوبك وشركائها لزيادة الإنتاج المخطط لها في يناير من العام المقبل. وسجل خام برنت أعلى مستوى له في تسعة أشهر في يوم الأربعاء عند 48.58، وقد يكون السعر في طريقه لاختبار المستوى النفسي الرئيسي البالغ 50 دولار للبرميل.

انخفضت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى لها في عدة أشهر في يوم الثلاثاء وارتدت من مستوى 1,800، ويمكن أن يؤدي إغلاق الشمعة اليومية تحت 1,796 إلى إرسال السعر باتجاه 1,747 دولار للأونصة.

الأحداث المرتقبة

ستتبع الأسواق طلبات السلع المعمرة الأمريكية لشهر أكتوبر، والناتج المحلي الإجمالي (الربع الثالث)، واستمرار مطالبات البطالة في تمام الساعة 2:30 عصراً (GMT) ، ثم تأتي أرقام مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكي لشهر أكتوبر في الساعة 4:00 مساءً، و ستصدر محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في 8:00 مساء.

المعلومات / البحث الذي أعده محمود القدسي رويز لا يأخذ في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو وضع مالي أو احتياجات خاصة لأي شخص معين. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.