أسعار الذهب و الاسترليني مقابل الدولار تواجه مستويات مقاومة حاسمة

أسعار الذهب و الاسترليني مقابل الدولار تواجه مستويات مقاومة حاسمة

عاد سوق الأسهم للارتفاع مع اقتراب المشرعين في الولايات المتحدة من التوصل لاتفاق حزمة التحفيز ، بينما يتطلع المستثمرون اليوم إلى آخر مستجدات اجتماع الاحتياطي الفيدرالي اليوم.

الاقتراب من الاتفاق

أغلقت أسواق الأسهم في المنطقة الخضراء يوم الثلاثاء وسط تفاؤل بشأن الموافقة المحتملة على حزمة التحفيز التي طال انتظارها. ودعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي كبار الجمهوريين للاجتماع يوم الثلاثاء للاتفاق على صفقة تحفيز بقيمة 748 مليار دولار وإقرارها هذا الأسبوع. من ناحية أخرى ، قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إنه سيبقي أعضاء مجلس الشيوخ في واشنطن لحين تمرير الصفقة.

كما هنأ ماكونيل للمرة الأولى الاعتراف بجو بايدن كرئيس منتخب في ضربة لجهود الرئيس ترامب اليائسة لقلب نتائج الانتخابات ، مما يوفر مزيدًا من اليقين للسوق بشأن الاستقرار السياسي للولايات المتحدة.

سوق الأسهم

نسبة التغير

S&P 500

+1.0%

Dow Jones

+0.8%

NASDQ

+0.9%

Japan 225

+0.6%

DAX 30

+1.4%

FTSE 100

+0.3%

CAC 40

+0.6%

Table source: CAPEX WebTrader

أسواق العملات الأجنبية الرئيسية

يراقب متداولو زوج اليورو دولار اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة يوم الأربعاء لمعرفة ما إذا كان البنك المركزي سيعدل سياسته النقدية. وقد يحتفظ بنك الاحتياطي الفيدرالي بنبرة متحفظة ويؤكد على الحاجة إلى مساعدة مالية مستمرة ، ومع أسعار فائدة قريبة من الصفر وظروف مالية ميسرة ، لا يوجد الكثير الذي يمكن للبنك المركزي القيام به.

من الناحية الفنية ، ظل مؤشر القوة النسبية (RSI) على الرسم البياني اليومي ثابتاً فوق مستوى 60 مما يبرز توقف الاتجاه الصاعد. وقد يكون الزوج في الوقت الحالي في طور تشكيل نموذج قمة مزدوجة ، ولذلك يمكن أن يؤدي كسر الأسعار لخط العنق الذي يقع عند 1.2057 إلى تراجع الزوج باتجاه 1.1940.

أدى التفاؤل بصفقة تجارية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى دعم أسعار الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي وقاد الزوج نحو النهاية العليا لمنطقة التداول الحالية 1.3185 - 1.3460 ، وقد يتسبب إغلاق يومي فوق هذا المستوى في اندفاع نحو المقاومة الشهرية عند 1.3710 (قاع فبراير 2018).

الذهب والنفط

ارتفعت أسعار النفط في يوم الثلاثاء بسبب تفاؤل الأسواق باتفاق التحفيز الأمريكي، ولكن المخاوف من ارتفاع مفاجئ في مخزونات النفط الأمريكية أدت إلى تباطؤ ارتفاع الأسعار يوم الأربعاء. ويشير التباين السلبي للسعر في مقابل مؤشر القوة النسبية على خام برنت إلى انعكاس محتمل للزخم الصعودي الحالي، وبالتالي فإن الإغلاق الشمعة اليومية تحت الحد الأدنى لمنطقة التداول الحالية 50.50 - 54.28 يمكن أن يؤدي إلى تراجع السعرباتجاه مستوى الدعم الأسبوعي الذي يقع عند 46.51 (قمة أغسطس 2020).

ارتفع سعر الذهب في يوم الثلاثاء متطلعاً إلى اختبار الحد الأعلى لمنطقة التداول الحالية التي تقع بين 1,796 -1,861. وقد يؤدي الإغلاق فوق هذا المستوى إلى استمرار الارتفاع باتجاه مستوى المقاومة الأسبوعي الذي يقع عند 1,921 (قمة 6 أكتوبر).

الأحداث المرتقبة

في التقويم الاقتصادي ، تتوقع الأسواق صدور رقم فلاش مركب لمؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو لشهر ديسمبر في الساعة 10:00صباحا(توقيت جرينتش) ، ورقم فلاش المركب في المملكة المتحدة لشهر ديسمبر في الساعة 10:30صباحا، وأرقام التضخم الكندية لشهر نوفمبر مع مبيعات التجزئة الأمريكية في نوفمبر في الساعة 2:30 مساءً ، وأرقام مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الولايات المتحدة لشهر ديسمبر الساعة 3:45 مساءً ، وقرار سعر الفائدة الفيدرالي الأمريكي الساعة 8:00 مساءً والمؤتمر الصحفي لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في الساعة 8:30 مساءً.

المصادر: Bloomberg, Reuters, CNN

المعلومات / البحث الذي أعده محمود القدسي رويز لا يأخذ في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو وضع مالي أو احتياجات خاصة لأي شخص معين. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.