زوج اليورو دولار يحافظ على مكاسبه، تباطؤ ارتفاع مؤشر داو جونز وتراجع الدولار الأمريكي

زوج اليورو دولار يحافظ على مكاسبه، تباطؤ ارتفاع مؤشر داو جونز وتراجع الدولار الأمريكي

محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي يكشف عن مخاوف الأعضاء بشأن الاقتصاد الأمريكي واستعدادهم لتقديم المزيد من الدعم، وتطلع أسعار النفط إلى المستوى النفسي الرئيسي.

يفكر الاحتياطي الفيدرالي في دعم الاقتصاد الأمريكي "في الفترة القادمة" بينما يحذر البنك المركزي الأوروبي من ضعف الأرباح وتوقف ارتفاع مؤشر داو جونز في الوقت الحالي. ما الذي يحرك أسواق اليورو مقابل الدولار الأمريكي وأسعار الذهب والنفط اليوم؟

محضر الاحتياطي الفيدرالي

أشارت لجنة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في اجتماعها الأخير إلى إمكانية زيادة برنامج التيسير الكمي الحالي قريباً، حيث يفكر البنك المركزي في طرق لتعزيز الاقتصاد الأمريكي. ومن الجدير بالذكر أن البرنامج الحالي قد رفع موزانة مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أكثر من 7 تريليون دولار.

حالياً، يشتري الاحتياطي الفيدرالي 120 مليار دولار من السندات على أساس شهري، ويمكن أن يزيد مبلغ الشراء أو يطيل فترة تلك السندات. ومع ذلك، لم يحدد المحضر موعداً لاتخاذ هذه الخطوة، إلا ان أعضاء الاحتياطي الفيدرالي يفكرون في اتخاذ هذه الخطوة في أقرب وقت.

أعربت اللجنة عن مخاوفها بشأن النمو الاقتصادي الأمريكي لكونه أقل من المستويات التي كانت قبل وباء فيروس كورونا، على الرغم من أن رئيس الاحتياطي الفيدرالي قال إن هناك الكثير من الحلول المتوفرة مع التزام المركزي بدعم الاقتصاد. كما اعتبر أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن إنهاء البرنامج يجب أن يسبق أي رفع لسعر الفائدة.

البنك المركزي الأوروبي يحذر

حذر البنك المركزي الأوروبي من أن القطاع المصرفي الأوروبي لن يستعيد مستويات الأرباح التي كانت ما قبل وباء فيروس كورونا قبل عام 2022، وبالتالي دعا نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي إلى زيادة ربحية البنوك، من خلال خفض التكاليف وتحسين نسبة التكلفة إلى الدخل.

ستتأثر ربحية البنوك بالإغلاق الحالي في أوروبا، بالإضافة إلى عدم وضوح موعد توزيع لقاح فيروس كورونا على نطاق واسع في أوروبا أو تاريخ العودة لنمط الحياة ما قبل انتشار الفيروس .

توقف ارتفاع الأسهم

أوقف سوق الأسهم الأمريكية ارتفاعه مؤقتاً بعد البيانات الاقتصادية الأمريكية المخيبة للآمال بالإضافة إلى بعض عمليات جني الأرباح قبل عطلة عيد الشكر. وعلى هذا، فقد عاد مؤشر داو جونز إلى مستويات أقل من 30000 في يوم الأربعاء وأغلق على خسارة.

أسواق الأسهم

نسبة التغيير %

S&P 500

-0.2%

Dow Jones

-0.6%

NASDQ

+0.4%

Japan 225

+1.0%

DAX 30

-0.3%

FTSE 100

-1.0%

CAC 40

-0.1%

اليورو مقابل الدولار الأمريكي وأسواق العملات الأجنبية الرئيسية

أثرت البيانات الاقتصادية السيئة على أسعار الدولار وقادت مؤشر الدولار الأمريكي إلى الافتتاح يوم الخميس بفجوة هبوطية وتطلعه إلى اختبار قاع الأول من سبتمبر الماضي الذي يقع عند 91.71. وقد يغير إغلاق الشمعة اليومية تحت هذا المستوى النظرة الفنية من المحايدة إلى السلبية.

ارتفع زوج اليورو دولار أمريكي في يوم الأربعاء بسبب ضعف الدولار الأمريكي. ومع ذلك، ستتبع الأسواق اخر مستجدات حزمة الإنقاذ الأوروبية كما تنتظر اجتماع البنك المركزي الأوروبي في ديسمبر لمعرفة توقعات النمو والتضخم إلى الأدوات التي سيستخدمها المجلس لدعم اقتصاد منطقة اليورو (خفض أسعار الفائدة وزيادة كمية و زيادة برنامج شراء الطوارئ لمواجهة الوباء من حيث القيمة و المدة، أو ربما كلاهما).

حافظ زوج الجنيه الإسترليني الدولار الأمريكي على مكاسبه في يوم الأربعاء بفضل ضعف الدولار الأمريكي وتسعير السوق لاتفاق تجاري محتمل بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والذي قد يتم الإعلان عنه قريباً. و لا تزال النظرة العامة للزوج إيجابية وقد يكون السعر في طريقه لاختبار 1.3460.

الذهب والنفط

ارتفع سعر النفط بشكل أكبر في يوم الأربعاء وينصب تركيز السوق على اجتماع أوبك وشركائها يومي الاثنين والثلاثاء لاتخاذ قرار بشأن مستويات الإنتاج. كما ارتفع السعر بشكل كبير في نوفمبر بفضل اخر مستجدات لقاحات فيروس كورونا التي جلبت التفاؤل بتحسن الطلب العالمي في عام 2021، وإمكانية تمديد تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد يناير من العام المقبل. ومع ذلك، فإن ارتفاع سعر النفط قد يجعل من الصعب التوصل إلى توافق في الآراء بشأن مزيد من التخفيضات. و يتطلع خام برنت إلى اختبار 50.50 دولار للبرميل.

استقر سعر الذهب فوق 1.800، حيث اخذ المعدن الثمين هذا الاتجاه على خلفية ضعف الدولار الأمريكي. ومع ذلك، لا تزال النظرة الفنية للذهب سلبية في حال تداول تحت 1,861، وقد يؤدي إغلاق الشمعة اليومية تحت 1,796 إلى دفع السعر باتجاه هابط نحو 1,747 دولار للأونصة.

الأحداث المرتقبة

لا يوجد الكثير في المفكرة الاقتصادية اليوم بسبب عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة، وسيكون تركيز السوق على حساب اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي المقرر في الساعة 1:30 عصراً (GMT).

المعلومات / البحث الذي أعده محمود القدسي رويز لا يأخذ في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو وضع مالي أو احتياجات خاصة لأي شخص معين. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.