يوم حافل بالنسبة للأسهم العالمية، مع محاولة عودة الأسواق إلى وضعها الطبيعي

يوم حافل بالنسبة للأسهم العالمية، مع محاولة عودة الأسواق إلى وضعها الطبيعي

عائدات السندات الأمريكية والأوروبية طويلة الأجل تستمر في مسارها الصاعد

توقعات حدوث انتعاش اقتصادي سريع في الأسواق تتزايد، ولكن مع الخوف من حدوث عملية تضخمية، فإننا بعيدين عن تأكيد هذه الحقيقة.

لن تستغرق البنوك المركزية وقتاً طويلاً لبدء القلق بشأن ارتفاع أسعار الفائدة في أطول مراجع المنحنى. في الواقع، صرح البنك المركزي الأوروبي بالفعل، من خلال رئيسته "كريستين لاغارد"، أنه سيكون يقظاً لتجنب ذلك من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة.

ومع ذلك، لا يظهر الاحتياطي الفيدرالي أي قلق في هذا الصدد ويستبعد أي احتمال لخطر تضخم في الوقت الحالي.

عواقب هذه الزيادات طويلة الأجل في الأسعار في الأسواق في الوقت الحالي طفيفة، مع ملاحظة وجود تباطؤ فقط في الحركة الصاعدة لأسواق الأسهم ا، على الرغم من أنه في بعض الحالات، مثل مؤشر USA30، وصلت إلى مستوى جديد وقت مرتفع أمس.

رغبة العودة إلى الوضع الطبيعي بسبب الإدارة المكثفة للقاحات، والموافقة الوشيكة على حزمة التحفيز المالي التي يمكن أن تعزز الاستهلاك هي من الأسباب التي تدعم حركة مؤشر USA30، والتي تتكون بشكل أساسي من مخزونات دورية أكثر حساسية للنمو الاقتصادي.

ومع ذلك، فإن المؤشرات الأخرى مثل USA500 قد تأخرت إلى حد ما، وعلى الرغم من أنها انتعشت أيضا يوم أمس، إلا أنها لم تتمكن من التغلب على الارتفاعات السابقة.

من النظرة الفنية، اخترق هذا المؤشر نمط الانعكاس في 23 فبراير من هذا الشهر ووصل بدقة إلى هدفه النظري عند مستويات 3806، لكنه استعاد على الفور كل المنطقة المفقودة.

على أي حال، يبدو أن كل شيء يشير إلى أن مؤشرات الأسهم تفقد قوتها، ويرجع ذلك أساساً إلى حالة عدم اليقين الناتجة عن الارتداد في أسعار الفائدة طويلة الأجل.

كدليل على ذلك، يظل مؤشر VIX الذي يعكس توقعات التقلب لمؤشر S&P500 عند مستويات أعلى من المتوسط ​​التاريخي، رغم كون المؤشر الأساسي في أعلى المستويات، مع أنه فقد الزخم، إلا أنه لم يشهد أي انخفاض كبير بعد.

وهذا يدل على أن المستثمرين غير متأكدين أكثر من التطور القادم لأسواق الأسهم وأنهم بدأوا في استخدام مؤشر VIX كتحوط ضد السقوط المحتمل.

بهذا المعنى، لا يوجد إجماع على المعايير في السوق. كما ينعكس ذلك في تقرير نشره أمس بنك الاستثمار جي بي مورجان، والذي على الرغم من هذه الحقائق، يعتبر قلق المستثمرين مبالغاً فيه، كما يتوقع ارتفاعات جديدة في أسواق الأسهم، ويقيم المستويات الحالية لمؤشر VIX على شكل اتجاه صاعد سريع.

المصادر: Bloomberg, Reuters.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.