انتعاش عائدات السندات تتسبب في ارتفاع سعر الدولار الأمريكي

انتعاش عائدات السندات تتسبب في ارتفاع سعر الدولار الأمريكي

لا تتوقع الأسواق اي أخبار مهمة من اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي اليوم بخصوص برنامج شراء الأصول.

وفقاً لإجماع الأسواق، قد يكون من السابق لأوانه البدء في الحديث عن سحب التحفيز النقدي. يعتقد خبراء البنوك أن التوظيف والتضخم لا يزالان بحاجة إلى إظهار انتعاش قوي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لتغيير سياسته النقدية الحالية. تبدو نهاية برنامج شراء الأصول والرفع المحتمل لسعر الفائدة أمراً معقولاً بمجرد أن يصبح سوق العمل في الولايات المتحدة أكثر قوة.

ومع ذلك، في أسواق سندات الخزينة الأمريكية، انتعشت العائدات مع تجاوز معيار الولايات المتحدة لمدة 10 سنوات مرة أخرى مستوى 1.60 ٪.

من حيث الأسعار، فشلت سند Tnote في التغلب على منطقة المقاومة الواقعة عند 132.65 وانخفض لمرة أخرى، لذلك يمكن اعتبار الحركة الصاعدة الأخيرة تصحيحية من النظرة الفنية. الآن سعر السند بين 132.65 و 130.86، المستوى الأخير يقابل عائد 1.77٪.

ارتفاع الدولار الأمريكي.

تحرك الدولار الأمريكي للأعلى بعد انتعاش عوائد السندات، على خلفية ارتباطهما الإيجابي. مقارنة باليورو، لم يتمكن الدولار من تجاوز 1.2100، بينما بقي مقابل الدولار الأسترالي أدنى مستوى 0.7822.

اما مقابل الين الياباني، انتعشت العملة الأمريكية من 107.60 لتتداول عند مستويات قريبة من 110.

في هذه الحالة، قد يكون المستوى المعياري الذي يجب مراقبته حول منطقة 111.00. وفوق هذه القيمة، فإن نهاية الاتجاه الهبوطي البنيوي للزوج ستكون متوقعة.

أسواق الأسهم راكدة.

اما على مستوى أسواق الأسهم فلا وجود لتقلبات، كما تتحرك ببطء دون خسارة المنطقة. ومع ذلك، فقد شهدوا تصحيحات طفيفة على الرغم من تقارير الأرباح المتفائلة.

أي أخبار حول ضرائب بايدن الجديدة للأثرياء سيكون لها آثار سلبية على الأسهم. لا ينبغي أن ننسى أن معظم الزيادات التي شهدتها هذه الأسواق خلال ولاية ترامب كانت بسبب العكس تماماً، مما يعني التخفيضات في ضرائب الشركات.

من النظرة الفنية، يبدو أن مؤشر Tech100 يتقدم في "نمط انعكاسي" غير معتاد، يُعرف باسم "الألماس". إذا تم تأكيد ذلك، فقد يؤدي ذلك إلى مزيد من التصحيحات المهمة. سيكون المستوى المرجعي لهذا أدنى منطقة 13,800

المصادر: Bloomberg, reuters.com.
لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.