بنك كندا يفاجئ الأسواق ويخلق سابقة

بنك كندا يفاجئ الأسواق ويخلق سابقة

لم يكن من المتوقع حدوث تغيير في السياسة النقدية فيما يتعلق بتغيرات أسعار الفائدة. ومع ذلك، أعلن بنك كندا أنه سيخفض مشترياته الأسبوعية من الأصول بمقدار 1 مليار دولار كندي.

يمر الاقتصاد الكندي بعملية انتعاش قوية، على الرغم من أن التقارير الوبائية لا تزال بعيدة عن المستوى الأمثل. على الرغم من أن كندا لا تلعب دور كبير في السياق الاقتصادي العالمي، إلا أن كونها أول من يبدأ عملية التناقص التدريجي يمكن أن يشجع الحجج الداعمة للعودة إلى الوضع الطبيعي فيما يتعلق بالسياسات النقدية والانتعاش في سوق العمالة. يمكن نقل هذا عاجلاً أم آجلاً إلى اقتصادات أكثر صلة مثل الولايات المتحدة، مما قد يؤدي إلى تداعيات الأصول المالية.



على أي حال، كان التأثير المهم الوحيد الناتج عن هذا القرار هو تعزيز الدولار الكندي



انخفض سعر الدولار مقابل الدولار الكندي بعد قرار البنك المركزي، واستأنف اتجاهه الهبوطي مع هدف قريب عند منطقة 1.2380.



من العوامل المهمة الأخرى التي يمكن أخذها في الاعتبار هنا سعر النفط الخام المرتبط بشكل إيجابي بالعملة الكندية. لكي يستمر اتجاه الزوج في الاتجاه الحالي، سيكون من الضروري أن يحافظ النفط الخام على مستوياته الحالية وألا يعاني أي تصحيح هبوطي، وهو أمر غير متوقع في الوقت الحالي لأسباب فنية أو أساسية.



يجتمع البنك المركزي الأوروبي اليوم، ولا يُتوقع اتخاذ قرار ذي صلة بشأن أسعار الفائدة أو سياسات برامج الأصول. من المتوقع أن يكون التطور الاقتصادي إيجابياً بعد أن يبدو أن تنفيذ الجيل القادم من أموال الاعانة أمر ممكن. قد يُنظر إلى هذا على أنه أخبار إيجابية، مما قد يؤدي إلى قيام البنك المركزي الأوروبي بتقليل برنامج شراء الأصول.



وفي حالة حدوث ذلك، فسيكون بمثابة دعم لسعر اليورو. بالأمس، ارتفع زوج يورو دولار بمقدار 40 نقطة بعد عدة محاولات للاختراق باتجاه هابط مستوى 1.2000. في الوقت الحالي، لا يزال عند هذه المستويات في انتظار اجتماع البنك المركزي الأوروبي بالقرب من منطقة المقاومة 1.2050، حيث يمر خط المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 100 يوم.



المصادر: Bloomberg, investing.com.

لا تأخذ المعلومات/البحوث التي قام بإعدادها ميغيل رويز (""محلل الأبحاث"") في الاعتبار أي أهداف استثمارية محددة أو الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي شخص بعينه. ويُقِر محلل الأبحاث المسئول بشكل رئيسي عن محتوى هذا التقرير البحثي، جزئياً أو كلياً، أن وجهات النظر حول الشركات وأوراقها المالية الواردة في هذا التقرير تعكس بدقة وجهات نظره الشخصية فحسب، وبالتالي فإن أي شخص يتصرف بناءً عليها يفعل ذلك على مسئوليته الخاصة بشكل كامل.

لا يمثل البحث المقدم هنا آراء JME Financial Services (Pty)Ltd كما لا يعتبر دعوة للاستثمار مع JME Financial Services (Pty)Ltd. يُقِر محلل الأبحاث أيضاً أن جزء من التعويض الذي يحصل عليه، أو سيحصل عليه، بشكل مباشر أو غير مباشر، يرتبط بالتوصيات أو الآراء الواردة في هذا التقرير.

اعتباراً من تاريخ نشر التقرير، لا يمتلك محلل الأبحاث وزوجته/زوجها و/أو أقاربه الذين يعتمدون عليه في أمورهم المالية، حصصاً في الأوراق المالية الموصى بها في هذا التقرير (تشمل ""الحصص"" الملكية المباشرة أو غير المباشرة للأوراق المالية).

لا يعمل محلل الأبحاث لدى JME Financial Services (Pty)Ltd. ننصحك بطلب الحصول على استشارة من مستشار مالي مستقل بخصوص مدى ملائمة الاستثمار، بموجب ترتيبات منفصلة، والتأكد من ملائمته وتوافقه مع أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجات المالية الخاصة قبل الالتزام بالاستثمار.

تحكم قوانين جمهورية جنوب أفريقيا أي مطالبات تتعلق بمحتوى المعلومات/الأبحاث المقدمة أو تنشأ كنتيجةً لها.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.