مطالبات البطالة تقترب من أدنى مستوى جديد خلال فترة وباء كورونا

مطالبات البطالة تقترب من أدنى مستوى جديد خلال فترة وباء كورونا

المتعلق بانخفاض أرقام اليوم لعدد مطالبات البطالة تضعف من ضجة انخفاض الأرقام السابقة

وفقاً لبيانات وزارة العمل الأمريكية، تقدم 553,000 شخص لأول مرة بطلبات للبطالة في الأسبوع الماضي. على الرغم من أنه يمثل مستوى منخفض آخر في حقبة الوباء، إلا أنه جاء أعلى من تقديرات 545,000. ومع ذلك، فإن الأرقام أقل من 600,000 للأسبوع الثالث على التوالي، متراجعة إلى أدنى مستوى منذ شهر مارس 2020.

خلال الاجتماع الذي استمر يومين، صرح الاحتياطي الفيدرالي أن "مؤشرات النشاط الاقتصادي والتوظيف قد ظهرت مؤخراً، على الرغم من أن القطاعات الأكثر تضرراً من الوباء لا تزال ضعيفة". كما تستمر الصعوبات في أسواق العمالة في تغذية السياسة النقدية التيسيرية.

ومع ذلك، أشارت البيانات الإجمالية إلى وجود اتجاه إيجابي في مسار تعافي سوق العمل.

في الوقت نفسه، كشف مكتب التحليل الاقتصادي أن الناتج المحلي الإجمالي نما بنسبة 6.4٪ في الربع على أساس سنوي، أي أقل من المعدل المقدر 6.8٪. ويعزى التسارع بشكل أساسي إلى حزمة التحفيز البالغة 1.9 تريليون دولار التي وافق عليها الكونجرس في وقت سابق من هذا العام.

بعد صدور هذه الأخبار، سجلت وول ستريت مكاسب، بعد ان قفز سهم USA500 و USA30 بنسبة 0.67٪ و 0.44٪ على التوالي. ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.07٪.

المصادر: forexfactory.com, cnbc.com

لا تمثل المعلومات التي قامت za.capex.com بإعدادها عرضاً أو التماساً بغرض شراء أو بيع أي من المنتجات المالية المشار إليها هنا أو الدخول في أي علاقات قانونية، كما لا تمثل نصيحة أو توصية ترتبط بمثل هذه المنتجات المالية.

تم إعداد هذه المعلومات بغرض نشرها على الجمهور، وبالتالي لا تأخذ في اعتبارها أهداف الاستثمار المحددة، الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي. يتعين عليك تقييم كل منتج مالي بشكل مستقل والنظر في ملائمة هذا المنتج المالي من خلال الأخذ في الاعتبار أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجاتك الخاصة، وأيضاً عن طريق استشارة مستشار مالي مستقل إذا اقتضت الضرورة، قبل التعامل على أي من المنتجات المالية المذكورة في هذه الوثيقة.

يُحَظر تماماً نشر أو تداول أو إعادة إنتاج أو توزيع هذه المعلومات، كلياً أو جزئياً، على أي شخص دون موافقة كتابية مسبقة من الشركة.

لا يعد الأداء السابق دائماً مؤشراً على الأداء المحتمل في المستقبل. تُعبر أي آراء أو أفكار واردة هنا عن رأي المؤلف فقط ولا تمثل بالضرورة آراء أو أفكار za.capex.com.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.