فشلت أوبك وشركائها في التوصل إلى اتفاق فيما يتعلق بإنتاج فبراير

فشلت أوبك وشركائها في التوصل إلى اتفاق فيما يتعلق بإنتاج فبراير

انقسام أوبك وروسيا مرة أخرى حول كمية النفط المطلوبة الآن

عام جديد و تحديات جديدة أمام منظمة البلدان المصدرة للنفط. اجتمع أعضاء أوبك وروسيا اليوم لمناقشة ما إذا كان ينبغي زيادة الإنتاج أم لا، حيث عادت عدة دول إلى الإغلاق بسبب فيروس كورونا و ارتفاع عدد الإصابات.

وبينما تعهدت السعودية بعدم زيادة الإنتاج، دعت روسيا إلى عكس ذلك، مشيرة إلى انتعاش الطلب. ووفقاً للوثائق المنشورة في 4 يناير، يحاول أعضاء أوبك وشركائها الى الالتفاف حول فكرة خفض الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يومياً لشهر فبراير. مع الحفاظ ايضاً على مستوى الإنتاج ثابتاً عند نصف مليون برميل يومي.

نظرًا للشكوك و حالة عدم اليقين التي تسبب فيها وباء فيروس كورونا، تؤيد معظم الدول الأعضاء تخفيضات الإنتاج لشهر فبراير، حيث قال الأمير عبد العزيز بن سلمان: "إنني أحثكم اليوم على عدم التسليم بالتقدم الذي أحرزناه كمجموعة خلال العام الماضي. لا تخاطروا بكل ما حققناه من أجل منفعة فورية ولكن وهمية ".

وبعد انتهاء الاجتماع الأولي في يوم أمس، انخفض سعر نفط برنت بنسبة 1.4٪. ومع ذلك، تمكن من استرداد بعض الخسائر. وفي وقت كتابة هذا التقرير، تم تداول النفط على 51.60 دولار للبرميل.

استؤنفت المحادثات اليوم في الساعة 2:30 مساءً بتوقيت جرينتش.

ترقبوا المزيد!

المصادر: investing.com, cnn.com

لا تمثل المعلومات التي قامت za.capex.com بإعدادها عرضاً أو التماساً بغرض شراء أو بيع أي من المنتجات المالية المشار إليها هنا أو الدخول في أي علاقات قانونية، كما لا تمثل نصيحة أو توصية ترتبط بمثل هذه المنتجات المالية.

تم إعداد هذه المعلومات بغرض نشرها على الجمهور، وبالتالي لا تأخذ في اعتبارها أهداف الاستثمار المحددة، الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي. يتعين عليك تقييم كل منتج مالي بشكل مستقل والنظر في ملائمة هذا المنتج المالي من خلال الأخذ في الاعتبار أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجاتك الخاصة، وأيضاً عن طريق استشارة مستشار مالي مستقل إذا اقتضت الضرورة، قبل التعامل على أي من المنتجات المالية المذكورة في هذه الوثيقة.

يُحَظر تماماً نشر أو تداول أو إعادة إنتاج أو توزيع هذه المعلومات، كلياً أو جزئياً، على أي شخص دون موافقة كتابية مسبقة من الشركة.

لا يعد الأداء السابق دائماً مؤشراً على الأداء المحتمل في المستقبل. تُعبر أي آراء أو أفكار واردة هنا عن رأي المؤلف فقط ولا تمثل بالضرورة آراء أو أفكار za.capex.com.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.