نقص الرقائق يتسبب في خفض جنرال موتورز وفورد للإنتاج

نقص الرقائق يتسبب في خفض جنرال موتورز وفورد للإنتاج

تباطئ العديد من المصانع الأمريكية في الإنتاج بسبب نقص أشباه الموصلات

أدى النقص العالمي في الرقائق، والذي جاء كنتيجة لوباء كورونا الى قيام بعض شركات التكنولوجيا بتقليل إنتاجها أو حتى إغلاقها مؤقتاً.

ستقوم General Motors، أكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة، بإلغاء عدة نوبات في إنتاج الشاحنات في اثنين من مصانع السيارات التابعة لها في ولايتي إنديانا وميتشيغان بسبب النقص الحالي في أشباه الموصلات. كما تتطلع الشركة إلى وقف الإنتاج في أحد مصانعها خلال أسبوعين الإغلاق المعتادة في الصيف لتعزيز الإنتاج.

الشركة التي يقع مقرها في ديترويت ليست أول شركة توقف مؤقتاً دوريات العمل والإنتاج. حيث أعلنت شركة Ford أنها ستلغي مناوبة العمل الإضافي في ولاية شيكاغو، كانساس سيتي وأوهايو. وقد أعلنت الشركة أن نقص الرقائق يمكن أن يخفض أرباحها بمقدار مليار دولار إلى 2.5 مليار دولار في عام 2021. سيتم الكشف عن مزيد من المعلومات حول تأثير النقص على أرقام الشركة في 28 أبريل، عندما ستصدر جنرال موتورز تقريرها للربع الأول.

وفقاً لبيانات AlixPartners، سيؤدي نقص الرقائق إلى خفض عائدات صناعة السيارات العالمية بمقدار 60.6 مليار دولار في عام 2021.

بعد صدور هذه الأخبار، ارتفع سعر أسهم جنرال موتورز بنسبة 0.12٪، بينما ارتفع سعر أسهم شركة فورد بنسبة 0.4٪.

المصادر: finance.yahoo.com, abcnews.go.com, reuters.com

لا تمثل المعلومات التي قامت za.capex.com بإعدادها عرضاً أو التماساً بغرض شراء أو بيع أي من المنتجات المالية المشار إليها هنا أو الدخول في أي علاقات قانونية، كما لا تمثل نصيحة أو توصية ترتبط بمثل هذه المنتجات المالية.

تم إعداد هذه المعلومات بغرض نشرها على الجمهور، وبالتالي لا تأخذ في اعتبارها أهداف الاستثمار المحددة، الوضع المالي أو الاحتياجات الخاصة لأي متلقي. يتعين عليك تقييم كل منتج مالي بشكل مستقل والنظر في ملائمة هذا المنتج المالي من خلال الأخذ في الاعتبار أهدافك الاستثمارية المحددة، وضعك المالي أو احتياجاتك الخاصة، وأيضاً عن طريق استشارة مستشار مالي مستقل إذا اقتضت الضرورة، قبل التعامل على أي من المنتجات المالية المذكورة في هذه الوثيقة.

يُحَظر تماماً نشر أو تداول أو إعادة إنتاج أو توزيع هذه المعلومات، كلياً أو جزئياً، على أي شخص دون موافقة كتابية مسبقة من الشركة.

لا يعد الأداء السابق دائماً مؤشراً على الأداء المحتمل في المستقبل. تُعبر أي آراء أو أفكار واردة هنا عن رأي المؤلف فقط ولا تمثل بالضرورة آراء أو أفكار za.capex.com.

تعمل JME Financial Services (Pty) Ltd ، التي تعمل باسم ZA.CAPEX.COM ، كوسيط بين المستثمر وشركة Magnasale Trading Ltd ، نظير العقد الذي يشتريه المستثمر من خلال ZA.CAPEX.COM ، المرخص له و خاضعة لرقابة قبرص للأوراق المالية. وعمولة الصرف برقم ترخيص 264/15. Magnasale Trading Ltd هو مدير العقود مقابل الفروقات التي يشتريها المستثمرون.